متى يبدأ الطفل في الكلام

0

تشتاق كل أم لسماع صوت طفلها الصغير وهو ينطق بكلمات مفهومة لا سيما كلمة “ماما”، وتنتظر هذه اللحظة بترقب شديد. وبدافع هذا الاشتياق والترقب تبدأ الكثير من الأمهات في طرح أسئلة مثل: متى يبدأ الطفل في الكلام أو ما هو سن الكلام عند الأطفال الرضَّع؟ حتى أن بعض الأمهات ينتابهن القلق، فيتساءلن: متى يعتبر الطفل تأخر في الكلام أو النطق؟ خاصةً عند ملاحظة أطفال آخرين والبدء في مقارنة صغيرها بهم. ولتطمئني عزيزتي على صغيرك سنجيب عن كل ما يدور في ذهنك من تساؤلات بشأن هذا الأمر. فقط، تابعي القراءة.

 

متى يفهم الطفل الكلام

قبل الحديث عن بداية نطق الرضيع يجب الإشارة إلى الخطوة السابقة للنطق أو الكلام؛ ألا وهي الفهم. فالصغير لن يتمكن من نطق الكلمات أو استخدامها للتعبير عن احتياجاته ما لم يفهمها أولاً. وهنا يجدر القول أن الطفل يسمع الأصوات منذ يومه الأول. ويستطيع التمييز بين الأصوات أو المقاطع المتشابهة مثل “ما ما” أو “با با” من عمر شهر تقريبًا. ليبدأ بعد ذلك عند عمر شهرين في الربط بين بعض الأصوات وتحريك الشفاه بطريقة معينة.

وما بين الشهرين الرابع والسادس من عمر صغيرك عزيزتي يكون قد تعرف على اسمه، فينتبه عند سماعه، ويعرف أن هذا الاسم يُشير إليه. هذا بالإضافة إلى فهمه للكلمات الصغير التي تكرر أمامه بكثرة مثل “هاي” أو “باي”. وبعد ذلك يزداد معدل فهمه للكلمات بشكل تدريجي كل شهر مع تكرار استماعه للمحيطين به. حتى يتمكن من فهم الجمل البسيطة المكونة من كلمتين أو ثلاث كلمات مع اكتمال عامه الأول.[1]Baby Talking Timeline: A Month By Month Guide To Speech, www.parents.com, Edited 06-01-2022

ويجب هنا الانتباه إلى أن ثمة فروق فردية بين الأطفال قد تجعل طفلا يسبق ذلك بقليل وآخر يتأخر بقليل، إلا أنه يظل ضمن المنحنى الطبيعي للنمو. فلا داعِ للقلق.

 

بداية نطق الرضيع

أما عن بداية نطق الرضيع للأحرف، وليس المقصود هنا نطق كلمات كاملة، وإنما غمغمات قد تتشابه مع بعض الكلمات أحيانًا، فيتراوح عمر الرضيع عند القيام بها ما بين 6 أشهر إلى 12 شهر. وذلك وفقًا للفروق الفردية والبيئية بين الطفل والآخر. وتكون هذه الغمغمات مع الشهر التاسع تقريبًا مصحوبة بإشارات توحي بما يقصده الصغير. فيستطيع في هذا السن الإشارة إلى الأب قائلاً “با” أو التلويح بيده قائلاً “باي” مثلاً.

 

متى يبدأ الطفل في الكلام

تأتي الآن مرحلة الكلام الحقيقي، إذ يبدأ الطفل في الكلام تدريجيًّا بعد مرحلة الأصوات أو الغمغمات. وهنا كشفت الدراسات عن تقدم البنات في اكتساب اللغة ونطق الكلمات مقارنةً بالأولاد. فالبنت تسبق الولد في الكلام عادةً بحوالي شهرين.[2]When Do Babies Start Talking, www.bellybelly.com, Edited 06-01-2022

وقد وُجِد أن الطفل يكون قادرًا على قول كلمة واحدة تُعبر عما يرغب فيه عند إكمال عامه الأول. ليصل متوسط الحصيلة اللغوية لدى البنت في عمر عام وأربعة أشهر تقريبًا (16 شهر) حوالي 50 كلمة. أما بالنسبة للولد فيصل إلى 30 كلمة تقريبًا في نفس العمر. وذلك مع مراعاة الفروق الفردية.

 

كيف نجعل الطفل يتكلم

نظرًا لما لبيئة الطفل من أهمية في تنمية الحصيلة اللغوية له وتسريع بدئه في الكلام، تستطيع كل أم ممارسة بعض الأمور البسيطة يوميًّا لتُمكن صغيرها من النطق بشكل أسرع. ومن هذه الأمور:

  • التحدث إلى الطفل حتى قبل ولادته. فقد أثبتت العديد من الدراسات أن الطفل قبل الولادة يتعرف على صوت أبويه. كما وُجِد أن الأطفال المعتادين على سماع صوت أمهاتهم يتكلمن معهم أو يقرأن لهم يُصبحن فيما بعد أكثر لباقة، وتزداد حصيلتهم اللغوية بسرعة.
  • التحدث إلى الطفل منذ ولادته. فعليكِ سيدتي التحدث إليه باستمرار؛ فتخبريه أنك سوف تُطعميه الآن، وستغيرين له الحفاض مثلاً، أو إنكم ستذهبون الآن في نزهة أو من أجل التسوق، وهكذا.
  • اشرحي لطفلك ما يراه دائمًا منذ ولادته؛ فتخبريه أن تلك حديقة واسعة وهذه شجرة أوراقها خضراء، أو أن ثوبه أبيض، أو أن تلك السيارة ستنقلنا إلى بيت جدته مثلاً.

 

متى يعتبر الطفل تأخر في الكلام

في بعض الأحيان لا يبدأ الطفل الكلام في التوقيت الطبيعي، وهنا يتوجب على الأبوين زيارة الطبيب لفحص الطفل ومعرفة السبب وراء هذا التأخر. وهنا يأتي السؤال الدارج: متى يعتبر الطفل تأخر في الكلام؟ ويُمكن تلخيص الإجابة عن هذا السؤال في النقاط التالية:[3]Delayed Speech or Language Development, kidshealth.org, Edited 06-01-2022

  • لا يستخدم  الطفل يديه للإشارة إلى الأشياء أو التلويح باليد عند الوداع مثلاً بحلول عامه الأول.
  • لا يتمكن من تقليد الأصوات حتى عمر عام ونصف.
  • أصبح عمر الطفل عامين وهو لا يتمكن من قول كلمات أو عبارات قصيرة أثناء التواصل مع الآخرين أو التعبير عن رغباته.
  • لوحِظَ أنه لا يستجيب للأوامر البسيطة خلال عامه الثاني أو لا يفهم المحيطين به.

 

أسباب تأخر الكلام عند الأطفال

تتعدد أسباب تأخر الكلام عند الأطفال: ما بين البيئة المنعزلة اجتماعيًّا أي انعزال الطفل دون أن يجد من يتحدث إليه باستمرار ويُغذي ذاكرته بالكلمات والعبارات المختلفة. وما بين المشكلات الموضعية في منطقة الفم أو جهاز النطق. وصولاً إلى مشكلات السمع والتأخر العقلي. وللتمييز بين هذه المشكلات ومعرفة الطريقة الصحيحة لعلاج السبب وراء كل المشكلة، يُنصَح دئمًا بالفحص الطبي الشامل للطفل.

 

المراجع[+]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.